بالتعاون مع اتحاد القابلات وأخصائي التوليد في أثينا
sema-icm@otenet.gr

ابق على أمتعتك جاهزة واستعدي لكي تعيشي أكثر تجربة إثارة في حياتك. أنت مرهقة جسديا ومع ذلك تشعرين بالسعادة تملأك، لأنك سترين بعد قليل طفلك! اهدئي واسترخي وتمتعي بوقت الفراغ المتوفر لك الآن.

التغيرات التي تطرأ على الجنين
 بدخول الأسبوع الـ 32 من الحمل تكونين  قد دخلت في المسار النهائي  للولادة. يبدأ الجنين يتخذ رويدا رويدا وضعه للولادة أي انه  قد انقلب رأسا على عقب باتجاه الأسفل ولهذا السبب يكون هناك ما يبرر الضغط  على الجانب.

ماذا يمكن أن تنتظري؟
ستكون زياراتك للطبيب من الأسبوع الـ 32 وبعده  أكثر تواترا. التواتر سيكون زيارة كل أسبوعين ولكن يمكن أن يكون مرة كل أسبوع. في حالة أن تكوني حاملا بتوأم ينبغي أن يكون تناولك للطعام وخاصة الفيتامينات أكبر و ذلك لأن حاجات الجنينين تكون مضاعفة. في الشهور الثلاثة الثالثة من الحمل يجعلك وزن الرحم اقل قدرة على الحركة فيما يسبب ارتخاء الأنسجة الرابطة في الحوض  لك آلاما مستمرة  في الخصر والظهر. في نهاياتها  يمكن أن تشعري  بانخفاض نشاط الجنين. وهذا طبيعي لأن الفضاء المتاح له داخل الرحم أصبح محدودا. ولكن إذا حدث ذلك فجأة واستمر لوقت طويل ينبغي عليك أن تبلغي فورا الطبيب.

مشاعر الحامل
 في الوقت الذي يستكمل فيه الجنين نشاطاته ويكون قد ركز كل قوة نموه لاستكمال رئتيه تنتابك مشاعر كثيرة ومتضاربة. من ناحية تتلهفين لضم المولود الجديد إلى صدرك ومن الناحية الأخرى تنتابك المخاوف بالنسبة للولادة. وصحة طفلك وقدرتك في النجاح في القيام بدور الأم .
مع اقتراب موعد الولادة يمكن أن تراودك فجأة الرغبة في ترتيب بعض الأمور العالقة وبشكل رئيسي إعداد المنزل  وغرفة  المولود الجديد.
ولكن من المستحسن أن توفري مخزون الطاقة لديك  والتي ستحتاجين  إليه عند الولادة. اهدئي واسترخي وتمتعي بوقت الفراغ  لأنك بعد الولادة ستنشغلين  ليل نهار بطفلك.

الوقوف إلى جانبي
في هذه المرحلة يمكن أن تناقشي مع شريك حياتك إمكانية أن يكون حاضرا في الغرفة أثناء الولادة. مشاركته والتي تكون بشكل رئيسي رمزية ومعنوية مهمة. سيمسك بيدك وسيشجعك ويدعمك. بالإضافة إلى ذلك فإن ما ستعيشانه معا ساعة الولادة سيقوي العلاقة بينكما ويعود بالنفع فيما يتعلق  بعلاقة  الطفل المولود مع الأب. مع ذلك عليك أن تتأكدي من أن لدى شريك حياتك الشجاعة والرغبة الحقيقية لمرافقتك في غرفة الولادة. لا تتغطي عليه إذا لم تكن لديه الرغبة أو الاستعداد النفسي  لذلك.

علاقتك مع الطفل
حافظي على اتصال حميم مع الجنين الذي ينمو داخلك  واحتياجاته. تذكري أن الجنين أصبح الآن  تقريبا إنسانا صغيرا يشعر ويسمع ويفهم. لعلك تكونين قد أدركت  الأصوات التي يفضلها. اختاري الموسيقى التي تعرفين أنها تسعده وتمتعي بتحركاته، غني له بهدوء وتكلمي معه بلطف. قد لا يفهم ما تقولينه ولكنه يتعرف على صوتك ويستمتع بسماعه. لا تنسي انه يدرك من نبرة صوتك ما تشعرين به وحالتك العاطفية ويتناغم معها.

ضع درجة
  • Currently 3/5 Stars.
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5