بالتعاون مع اتحاد القابلات وأخصائي التوليد في أثينا
sema-icm@otenet.gr

أصبح الجنين مكتملا، تم ترتيب المواضيع العملية. بقي أن تسترخي وتستعدي للحظة المنتظرة التي ستحتضنين فيها طفلك! لا تقلقي ولا تجهدي نفسك بتولي القيام بكل شيء. حافظي على طاقتك وقوتك للاستفادة منها في الفترة الأولى مع الطفل.

التغيرات التي تطرأ على الجنين
 خلال الأسبوع الـ 35 من الحمل  تكون أجهزة الجنين قد نضجت واكتملت باستثناء الرئتين اللتين ما زالتا تنموان. بفضل الدهون التي تتكون تحت الجلد تصبح جوانبه ملساء وتكتسب لونا ورديا. ولكنه يحتاج إلى مزيد من الدهون حتى يستطيع المحافظة على درجة حرارة جسمه عندما يولد. في هذه المرحلة يكون أمعاء الجنين ممتلئا بمادة رمادية خضراء، العقي، والتي تتألف من الصفراوية والخلاء الأمعائية، العقي سيكون أول تغوط للجنين عند الولادة. مع هذا إذا أخرجه داخل السائل المحيط بالجنين  ففي هذا إشارة  إلى أن الجنين يعاني أو غير مرتاح.

الاستعداد
 أذا كنت لم تعدي حتى الأسبوع الـ 35 من الحمل حقيبة الولادة يكون الوقت مناسبا الآن للقيام بذلك. افحصي آخر التفاصيل في المنزل. هل غرفة الطفل جاهزة؟ هل رتبت غرفتك وفقا لا احتياجات المولود الجديد؟ هل رتبت من سيساعدك في اللحظة الحرجة الأولى؟ هل ستستأجرين جليسة أطفال (baby-sitter) أم ستستعينين بالجدة ؟
هذه  بعض المسائل التي ينبغي أن  تغلقيها قبل أن تتجهي إلى  المستشفى.

الهدوء والاسترخاء
أول 40 يوما مع الطفل ستكون جميلة ومتعبة ولها مطالب كثيرة. اطلعي على التقلبات الهرمونية التي ترافق حالة النفاس حتى لا تفاجئك. هل سمعت باكتئاب ما بعد الولادة؟ تعلمي كيفية التعرف عليه واطلبي من الناس المحيطين بك أن يفعلوا نفس الشيء. من المستحسن أن تناقشي الأعراض مع القابلة بحضور شريك حياتك حتى تكونا  مستعدين.

استعدي لتكوني أما
الساعات الأولى مع الطفل ستكون ممتلئة بالتوتر والمشاعر المتضاربة والعواطف من المستحسن أن تعرفي أنه سواء أكانت الولادة  قد جرت بالطريقة الطبيعية  أو عن طريق العميلة القيصرية والتخدير فوق الجافية فإنك ستحضنين طفلك سريعا للمرة الأولى. أما فيما يتعلق بما يعنيه  حضن الأم للمولود الجديد فإن القائمة طويلة:
- يمنحه الدفء ويسهل عليه التكيف مع العالم الخارجي بعد البيئة الدافئة التي عاش فيها لشهر داخل الرحم.
-  يوفر له الأمن والثقة لأنه يتعرف على صوت الأم الذي كان يسمعه داخل بطنها ويشتم رائحة جلدها ويسمع ضربات قليها.
- لمسات الأم تخفف عليه من ضغط الولادة.
-  يرى وجهها  وتتملكه مشاعر مماثلة  لمشاعرها ويستجيب لترحيبها .

أذن استعدي  لهذه اللحظات الفريدة التي سوف لن تنسيها أبدا!

Sponserd by Hubac Media SEO Services

ضع درجة
  • Currently 3/5 Stars.
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5