Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2018-06-27 16:56:30 +0300 تعاني مريضة في أبو ظبي من وجود 11 ورما في رحمها، تزن نحو 3 كيلوغرامات تقريباً، ما استدعى مراجعتها لأحد المشافي، حيث قرر الأطباء إجراء جراحة لها لاستئصال الأورام، ومحاولة المحافظة على الرحم دون أضرار. إزالة 11 ورما من رحم مريضة بريطانية مسلمة في "أبو ظبي"

إزالة 11 ورما من رحم مريضة بريطانية مسلمة في "أبو ظبي"

إزالة 11 ورما من رحم مريضة بريطانية مسلمة في "أبو ظبي" 470 900
تعاني مريضة في أبو ظبي من وجود 11 ورما في رحمها، تزن نحو 3 كيلوغرامات تقريباً، ما استدعى مراجعتها لأحد المشافي، حيث قرر الأطباء إجراء جراحة لها لاستئصال الأورام، ومحاولة المحافظة على الرحم دون أضرار.

وقد تمكن الفريق الطبي بعون الله تعالى من إجراء العملية بنجاح، والمحافظة على رحم المريضة، كما ذكرت مصادر إعلامية إماراتية اليوم الثلاثاء.

وقالت صحيفة الإمارات اليوم: إن مستشفى النور في أبوظبي أجرى عملية نادرة لإزالة 11 ورماً، بلغ وزنها ثلاثة كيلوغرامات من رحم مريضة بريطانية مسلمة من دون استئصاله، واستغرقت العملية أقل من ساعة.

ونقلت الصحيفة عن استشارية جراحة النساء والتوليد والعقم في مستشفى النور في أبوظبي، التي أجرت العملية، الدكتورة نضال العطية، قولها: "إن التحدي الأكبر في هذه الجراحة، تمثل في إزالة هذا العدد الكبير من الأورام من دون استئصال الرحم، مشيرة إلى أن أكبر ورم تمت إزالته من قبل، بلغ وزنه كيلوغرامين"، مضيفة أن المريضة راجعت عيادة النساء في المستشفى وهي تعاني انتفاخاً شديداً في البطن وحجم الرحم كأنها حامل في الشهر السابع.

الورم الليفي والإجهاض

وأفادت العطية بأن الفحوص بالموجات فوق الصوتية كشفت عن وجود عدد كبير من الأورام مختلفة الأحجام في الرحم، وتقرر إجراء عملية جراحية لإزالتها، مشيرة إلى أن المريضة راجعت المستشفى بعدما شخصت حالتها خارج الدولة، وأكد لها الأطباء في الخارج ضرورة استئصال الرحم مع الأورام، إلا أنها رفضت على أمل الإنجاب مستقبلاً.

وأوضحت أن العملية استغرقت أقل من ساعة، وبلغ إجمالي الأورام التي تمت إزالتها من الرحم 11 ورماً مختلفة الأحجام من دون الحاجة إلى إعطائها وحدات دموية مع الحفاظ على الرحم، مؤكدة أن حالة المريضة تسمح لها بالحمل مستقبلاً.

طريقة جديدة لتشخيص سرطان المبيض

وأشارت العطية إلى أن المريضة بريطانية مسلمة مقيمة في لندن، لم تنجب منذ سبع سنوات، وأنها راجعت أطباء في بريطانيا وألمانيا ودول إسكندنافية، وكلهم أجمعوا على ضرورة توقيع إقرار بإزالة الرحم، لكنها تمسكت بأمل الإنجاب وحضرت إلى أبوظبي لإجراء العملية، مؤكدة أن مثل هذه الأورام الليمفاوية تحول دون إتمام الحمل بسبب امتلاء الرحم بها.

 

وأكدت وجود امرأة ضمن كل أربع نساء في العالم مصابات بهذه الأورام، لافتة إلى أنها أجرت 10 عمليات لإزالة أورام ليمفاوية كبيرة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، موضحة أن أعراض تلك الأورام تتمثل في حدوث نزيف حاد مصاحب للدورة الشهرية، أو حالات عقم بسبب امتلاء الرحم بعقد الأورام، أو حدوث إمساك مزمن ناتج عن ضغط العقد الليمفاوية على المستقيم.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية