Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-08-21 16:08:46 +0300 من أكثر اللحظات التي تنتظرها الأم هي أن ترى طفلها يقف على قدميه ويسير إليها لأول مرة ليرتمي في أحضانها. ولهذا تفكر في شراء المشاية لطفلها لتحقق هذا الحلم سريعًا. انتبهي! مشاية الأطفال .. سلاح ذو حدين

انتبهي! مشاية الأطفال .. سلاح ذو حدين

انتبهي! مشاية الأطفال .. سلاح ذو حدين 470 900
من أكثر اللحظات التي تنتظرها الأم هي أن ترى طفلها يقف على قدميه ويسير إليها لأول مرة ليرتمي في أحضانها. ولهذا تفكر في شراء المشاية لطفلها لتحقق هذا الحلم سريعًا.

تعلم جميع الأمهات أن مشاية الأطفال لها العديد من الفوائد للصغير كونها تساعده على البدء في خطو خطواته الأولى بسهولة وبسرعة. ولكن بعض الدراسات والأبحاث تشير إلى أن على الرغم من هذه المزايا إلا أن لها الكثير من السلبيات التي قد تجعلك تعيدين النظر في جلبها لطفلك.

مزايا مشاية الأطفال

  • تلبي رغبة الطفل الشديدة في عمر 6 أشهر في التحرك في البيت بحرية ليصل إلى ألعابه مثلا.
  • تشغل الطفل باللعب والحركة عندما تكوني مشغولة في المنزل.
  • تدرب الطفل على المشي عندما يصل لهذه المرحلة.

اقرأي أيضًا : متى سيبدأ طفلي في المشي

مخاطر استعمال مشاية الأطفال:

  1. استخدامها  قبل مرحلة المشي الطبيعية للطفل قد تسبب للطفل تشوه في الساق –لا قدر الله- لأن عضلاته وعظامه ليست مستعدة لتحمل وزنه بعد.
  2. تتيح المشاية تنقل طفلكِ الرضيع بشكل سريع، قد لا تسطيعين مجاراته. لذلك، ستجدين صعوبة أكثر في تجنيبه بسبب السرعة عدّة إصابات، خصوصاً في حال وجود سلالم في المنزل. كذللك، فهو معرض أكثر لخطر الحروق في حال وجود تدفئة مكشوفة، كما لخطر الغرق في حال وجود مسبح في المنزل.
  3. تنقل طفلكِ في هذا العمر الصغير يتيح له الوصول إلى أمور كثيرة قد يضعها في فمه بسبب التسنين أو الفضول، ما يعرضه بشكل أكبر للتسمم.
  4. لا يتعلم الطفل التوازن خلال إستعمال الـWalker، وبالتالي، فهو يُظهر تأخراً في تطوير القدرة على المشي بنسبة ملحوظة حسب دراسات عديدة، وهو عكس ما يظنّه معظم الأهالي.
  5. خلال التنقل على المشاية، يميل الطفل إلى إستعمال رؤوس أصابعه بدلاً عن قدمه بالكامل، الأمر الذي يعلمه المشي بهذه الطريقة، ما يتسبب ببعض المشاكل والشد في عضلات الرجلين مستقبلاً.

اقرأي أيضًا : متى يحتاج طفلك لحذاء؟

تشير الدراسات إلى أن أفضل وسيلة لتدريب طفلك على المشي، هي جعله يحبو على الأرض في محيط آمن تماماً، وستلاحظين عندما يحين الوقت أنّه سيبدأ تدريجياً بالإستناد على الأثاث المحيط به وتعلم التوازن للوقوف والتنقل.

كما ينصح الأطباء أيضًا إلى اللجوء إلى محطات اللعب الثابتة، والتي إجمالاً ما تكون مسيجة وآمنة. هذه المحطات إجمالاً ما تشبه المشاية إلى حدّ كبير، ولكن من دون عجلات، بل تتيح له مثلاً القفز أو التأرجح.

وبشكل عام لا ينصح باستخدام المشاية مع طفلك قبل بلوغه الشهر الثامن أو التاسع، هذا بالإضافة إلى عدم السماح باستخدامها أكثر من ساعة أو أثنين يومياً.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية