Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2018-02-05 14:48:31 +0200 كشفت بعض الأبحاث الجديدة عن عدة حركات بالوجه يقوم بها الجنين قد تكون مؤشر قوي على أنه يبكي وهو في رحم أمه قبل الولادة بوقت طويل. بكاء الطفل يبدأ وهو جنين في رحم الأم! فما دلالة ذلك؟

بكاء الطفل يبدأ وهو جنين في رحم الأم! فما دلالة ذلك؟

بكاء الطفل يبدأ وهو جنين في رحم الأم! فما دلالة ذلك؟ 470 900
كشفت بعض الأبحاث الجديدة عن عدة حركات بالوجه يقوم بها الجنين قد تكون مؤشر قوي على أنه يبكي وهو في رحم أمه قبل الولادة بوقت طويل.

لا يوجد شيء في هذا العالم أجمل من الشعور بطفلك وهو ينمو بداخلك أثناء الحمل. بداية من الركلات الأولى التي تشعرين بها وكأنها دغدغة لطيفة منه، وحتى الركلات القوية التي تشعرك بأن صغيرك وكأنه يلعب مباراة مهمة. كما أن هناك الكثير من المشاعر والأحاسيس المفرحة والمحزنة سيشاركك فيها طفلك ويشعرك بكل حركة أنه معك ويشعر بك.

تضع الأم على يدها وتطيل التفكير في وقت وصول رفيق مشوارها الطويل وتحتضنه بين ذراعيها. لكن مع كل هذه المشاعر الرائعة والمفرحة والتزام الأم بكل ما ينفع صغيرها في مشوار نموه بداخلها، قد تحزن بعد معرفة ما توصلت له هذه الأبحاث، فالجنين يبكي ويحزن وهو في داخل الرحم أيضًا!

نعلم أن هذه الحقيقة قد تكسر قلبك، فجميع الأمهات ترغب في أن لا يجرب طفلها سوى مشاعر الفرح والسعادة والحب. ولكن وفقا لأبحاث جديدة مشتركة بين جامعة دورام وجامعة لانكستر، يبدأ المواليد الجدد في تطوير الطرق التي سيتصلون بها مع العالم الخارجي والمحيطون بهم حتى وهم لا يزالون في بطوننا.

اقرأي أيضًا : حتى الجنين يمارس الرياضة مع الأم 

فقد قام الباحثون باستخدام الموجات فوق الصوتية للكشف عن ملامح وجه الجنين خلال أشهر الحمل، واكشتفوا أن الأجنة تظهر بعض الملامح التي تعبر عن البكاء مثل العبوس وتقطيب الحاجبين وتجعيد الأنف ورفع الشفتين.

وقال الدكتور ريسلاند، من جامعة دورام، "من الضروري للأطفال الرضع أن يكونوا قادرين على إظهار الألم بمجرد ولادتهم حتى يتمكنوا من توصيل مشاعرهم لمن يهتمون برعايتهم في حالة شعورهم بالألم أو الضيق".

على الرغم من ذلك، لا بد من إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان البكاء مرتبط بالألم. فحتى الآن لا يوجد أدلة فيما إذا كان الجنين يشعر بالألم فعلا أو إن كانت هذه الحركات مرتبطة بالمشاعر. ولكن يأمل الباحثون أن تكون هناك صلة بين هذه التعابير والممارسات التي تقوم بها الأم والتي يمكن أن تضر بالجنين كالتدخين وتعاطي المخدرات والكحول.

عزيزتي الأم، نعلم أن معرفتك بهذه المعلومة قد تثير مشاعر حزن بداخلك. ولكن اطمئني فأنتِ لم تقصري أبدًا تجاه صغيرك بداية من رعايتك له والتزامك بسلامة وأمان كل ما يعبر إليه من خلال رحم. طفلك سيصل وسيبدأ في الضحك واللعب وستخلدون ذكريات رائعة سويًا.

اقرأي أيضًا : الغثيان الصباحي خلال الحمل مفيد للجنين

المقال مترجم عن: popsugar.com

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية