Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2015-12-01 11:07:00 +0200 مراجعة في مسار ظهور الأنفلونزا وآخر البيانات الوبائية بالنسبة لفيروس H1N1 الجديد المقدمة من المدرسة الوطنية للصحة العامة تاريخ ظهور وباء الإنفلونزا

تاريخ ظهور وباء الإنفلونزا

تاريخ ظهور وباء الإنفلونزا 470 900
يرجع تاريخ الأنفلونزا إلى ما قبل عام 412 قبل الميلاد عندما وصف أبوقراط وباء الأنفلونزا

الخلفية التاريخية
 يرجع تاريخ الانفلونزا إلى ما قبل عام 412 ق. م عندما وصف أبوقراط وباء الأنفلونزا. تمت ملاحظة ثلاثة أوبئة كبيرة للأنفلونزا في القرن الماضي:

  عام 1918(فيروس من نوعية Α, Η1Ν1 الأنفلونزا الأسبانية)

 عام 1957 (فيروس من نوعية Α, Η2Ν2 الأنفلونزا الآسيوية)

 عام 1968 (فيروس من نوعية Α, Η3Ν2 هونج ـ كونج)

ينشغل المجتمع الدولي في السنوات الأخيرة بنشاط فيروسات الأنفلونزا واحتمالات ظهور وباء من عنصر جديد (المعروف باسم انفلونزا الطيور)

 

إجراءات الرصد الوبائي

ظهر فيروس انفلونزا Α Η1Ν1 بشكل سريع للغاية

وأصبح مشكلة بالنسبة للصحة العامة على المستوى الدولي، مما أدى إلى تحريك آليات حماية الصحة على مستوى التجمعات السكانية. ظهر الفيروس الجديد للمرة الأولى في 17 ابريل 2009 في طفلين من كاليفورنيا عادا من رحلة إلى المكسيك. وتم بسرعة شديدة رصد إصابات أخرى في منطقة المكسيك. كان هذا الفيروس الجديد يشبه إلى حد كبير فيروسا يصيب الخنازير ـ ولهذا وصفت الأنفلونزا في البداية باسم أنفلونزا الخنازير.

 

فيروس Η1Ν1 الجديد
يتكون فيروس الأنفلونزا Α Η1Ν1 من سلسلة واحدة من فيروس الحمض النووي الذي لم يرصد من قبل في الجنس البشري، يمثل تحول أنتيجيني (shift) لسلالات أقدم من الفيروس أي إعادة تنظيم كامل المادة الوراثية للفيروس وظهور سلالة جديدة تماما.

 يحدث التحول الانتيجيني عندما تصاب خلية بنوعين أو أكثر من فيروسات الأنفلونزا وفي هذه الحالة تنشط الخلية كوعاء لخلط الحمض النووي للسلالات الأقدم بحيث تكون النتيجة خلق سلالة جديدة لها حامض نووي يمتلك عناصر من الفيروسات السابقة. إذا كانت السلالة الجديدة تمتلك خاصية الانتقال من الإنسان إلى الإنسان يمكن أن يحدث الوباء وذلك لأنه لا توجد مناعة لدى السكان ضد الفيروس الجديد.

 هذا النوع المعين من الفيروس الجديد يتكون من امتزاج جينات تتنقل وسط الخنازير في أميركا الشمالية (أليلات PB2, PB1, PA, HA,  NP & NS) وأوربا وآسيا (أليلات ΝΑ & Μ) جينات من أنفلونزا الطيور وجينات من الأنفلونزا الموسمية التي تصيب البشر. أي أن فيروس الأنفلونزا الجديدة يتكون من خليط من أربعة أجزاء من فيروسات أخرى للانفلونزا.

 

بيانات وبائية
نستنتج من البيانات الموجودة حتى يوليو 2009 انه سجلت 115000 إصابة في العالم كانت 572 إصابة منها قاتلة. في الاتحاد الأوربي كان العدد الإجمالي للإصابات 13796، 16 منها كانت قاتلة. بصورة عامة كانت الإصابات القاتلة تتعلق في أغلبيتها بأشخاص يعانون من أمراض أخرى مثل السكري والأزمة، مرض الانسداد الرئوي المزمن، ومشاكل في القلب والسمنة الخبيثة، وأنواع مختلفة  من أوجه القصور المناعي أو نساء في حالة حمل.

كانت الوفيات عالميا أقل من 1% باستثناء المكسيك حيث وصلت الوفيات في مختلف الأعمار إلى نسبة 2%.

 

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية