Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2016-11-30 14:24:53 +0200 إن الرضاعة الطبيعية الأفضل والأهم والصحية للطفل، فمنذ لحظة ولادته وفى الأيام الأولى فإن لبن الأم يعطي الجسم المناعة والصحة وبناء جسمه. دراسة : الطفل الذي يرضع طبيعيًا يجوع سريعًا !

دراسة : الطفل الذي يرضع طبيعيًا يجوع سريعًا !

دراسة : الطفل الذي يرضع طبيعيًا يجوع سريعًا ! 470 900
إن الرضاعة الطبيعية الأفضل والأهم والصحية للطفل، فمنذ لحظة ولادته وفى الأيام الأولى فإن لبن الأم يعطي الجسم المناعة والصحة وبناء جسمه.

إذا كنتِ ترضعين طفلك بطريقة طبيعية، وبشكل منتظم يوميًا دون إدخال رضعات صناعية أو أعشاب، فقد تتساءلين لماذا يجوع طفلك سريعًا بعد الانتهاء من الرضاعة؟

ستلاحظين أن طفلك خاصة في الشهور الأولى من عمره، لا يلبث أن يرضع ثم يتبرز أو يتبول، فيجوع مرة أخرى سريعًا! لكن الأطباء يؤكدون أن هذا الأمر طبيعي للغاية.

ففيما يخص التبول والتبرز بعد الرضاعة مباشرة، أكد الأطباء أنه من العادي تكرار رغبة للرضاعة بشكل كبير، طالما طفلك يزيد في الوزن بشكل طبيعي فهو يأخذ كفايته من الحليب في كل رضعة.

اقرأي أيضًا : الطفل الرضيع يشعر بالجوع والشبع

ويبقى السؤال: لماذا يجوع سريعًا كما يشبع سريعًا؟

يوضح الأطباء هذا الأمر بأن حليب الأم خفيف وسهل الهضم على معدة الرضع، حيث يعتبر 80% أو أكثر من تكوينه من الماء، بالإضافة لاحتوائه على بروتينات سهلة الهضم على إنزيمات هاضمة خاصة للدهون، لذلك يتبرز الطفل مباشرة بعد الرضاعة، ونادرًا ما يعاني الأطفال الذين يرضعون بشكل طبيعي من الإمساك أو مشاكل الهضم عكس الأطفال الذين يرضعون حليب صناعي.

ومن هنا تلاحظين أن الأطفال الذين يتم إرضاعهم طبيعياً بعد نحو 1,5 ساعة تقريباً مقارنةً بالأطفال الذين يرضعون اصطناعياً، حيث يشعرون بالجوع بعد 3-4 ساعات.

لذا ستجدين طفلك الرضيع سرعان ما هضم حليب الرضاعة الطبيعية وبكى جوعًا طلبًا للرضاعة مرة أخرى، عكس الرضعة الصناعية التي يتناولها الطفل، فتشبعه لفترة طويلة لأنها ليست سهلة الهضم كلبن الأم.

لا تقلقي من طلب طفلك للرضاعة باستمرار، خاصة في مرحلة نموه المتسارع في شهوره الأولى، واعلمي أنكِ تقدمين أفضل غذاء لطفلك من خلال الرضاعة الطبيعية.

اقرأي أيضًا: إليكِ أسباب قلة إنتاج حليب الثدي !

شائعات حول عدد مرات الرضاعة الطبيعية

تعتقد بعض الأمهات أنه إذا تكررت مرات إرضاع الطفل طبيعياً، سينخفض إنتاج الحليب من الثدي بمرور الوقت وتصبح الرضاعة أكثر صعوبة. وأن عليها إرضاع طفلها بمعدل 4-6 مرات يومياً للمحافظة على إنتاج كمية ثابتة من الحليب!

عزيزتي الأم، إن الربط بين كفاءة إنتاج الحليب وتكرار مرات الرضاعة غير صحيح، حيث يقوم الجسم بالعمل على ضمان إنتاج كمية مثلى من الحليب لإرضاع الطفل عند حاجته إلى ذلك. حيث تشير الأبحاث الأخيرة إلى أن الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن بانتظام ينتجن حليباً أكثر. أما الأم التي ترضع طفلها مرات أقل أو مدد أقصر فتكون عرضة لانخفاض إنتاج الحليب لديها.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية