Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-02-27 15:12:23 +0200 نتائج دراسة جديدة تشير إلى إن الطفل الدارج الذي ينام القيلولة بانتظام تتطوّر قدرات اللغة لديه بشكل أفضل من الأطفال الذين لا يتمكنون من نوم الظهيرة. دراسة: القيلولة تنمي القدرات اللغوية للأطفال

دراسة: القيلولة تنمي القدرات اللغوية للأطفال

دراسة: القيلولة تنمي القدرات اللغوية للأطفال 470 900
نتائج دراسة جديدة تشير إلى إن الطفل الدارج الذي ينام القيلولة بانتظام تتطوّر قدرات اللغة لديه بشكل أفضل من الأطفال الذين لا يتمكنون من نوم الظهيرة.

ويتم تعريف الطفل الدارج بأنه من يبلغ أكثر من عامين ولم يدخل المدرسة بعد. وأجرى الدراسة باحثون في قسم علم النفس بجامعة أريزونا الأميركية، ونشرت في دورية (Child Development) العلمية.

درس الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تعلم كلمات جديدة لدى الأطفال في سن ثلاث سنوات، فوجدوا أن الأطفال الذين حصلوا على قيلولة بعد تعلم بعض الأفعال اللغوية الجديدة كان لديهم فهم أكبر للكلمات وتذكروها بشكل أفضل عند إجراء اختبار لهم بعدها ب24 ساعة.

وجرى تقسيم الأطفال إلى مجموعتين، الأولى من الذين اعتادوا الحصول على قيلولة في بعض أيام الأسبوع والثانية ممن لا يتبعون هذه العادة.

اقرأي أيضًا : قلة نوم الطفل تجعله عرضة للبدانة

وبعد تعلم كلمات جديدة، حصل بعض الأطفال على قيلولة لمدة نصف ساعة على الأقل بينما لم يحصل البعض الآخر على أي قسط من النوم، وبعد 24 ساعة عرض شريط فيديو على الأطفال ظهر فيه أشخاص يمثلون الكلمات الجديدة التي تعلموها.

ووجد فريق البحث أن الأطفال الذين أخذوا قيلولة لمدة نصف ساعة إلى ساعة عقب عرض المهارات عليهم كانوا أكثر استيعابًا وفهمًا للمعلومات التي عرضت عليهم، بالمقارنة مع من بقوا مستيقظين لمدة خمس ساعات على الأقل بعد تعلم المهارات.

تقوم ذاكرة الطفل أثناء موجة النوم البطيئة خلال القيلولة بإعادة تشغيل ما تم تعلمه، ويساعد ذلك على تثبيت ما تم تحصيله من معلومات خلال الساعات الـ 5 التي سبقت النوم. وتشكل اللغة محور التعلّم في مرحلة ما قبل المدرسة.

اقرأي أيضًا : كيف اجعل الطفل ينام طويلاً

وحذّرت نتائج الدراسة من أن عدم حصول الطفل الدارج على ما يكفي من النوم خلال الليل والنهار يؤثّر على قدرات الذاكرة والتعلّم، ونصح الباحثون الآباء والأمهات بالحرص على أن يأخذ أطفالهم قسطًا كافيًا من النوم طوال اليوم، يقدر بـ 10 إلى 12 ساعة، بالنسبة للأطفال قبل سن المدرسة.

وقال الباحثون إن الرضع حتى سن ستة شهور يمكن أن يأخذوا غفوات قيلولة خلال النهار قد تصل إلى ست مرات يوميا، لكنها تقل تدريجيا كلما كبر الطفل في العمر حتى تختفي قبل سن المدرسة.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية