Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-07-06 13:51:05 +0300 وكالات: حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن عصير الفواكه قد يُصيب الأطفال الصغار بالإسهال، نظراً لأن أمعاء الأطفال لا يمكنها تحمل الكثير من سكر الفاكهة. عصير الفواكه قد يسبب لطفلك الإسهال

عصير الفواكه قد يسبب لطفلك الإسهال

عصير الفواكه قد يسبب لطفلك الإسهال 470 900
وكالات: حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن عصير الفواكه قد يُصيب الأطفال الصغار بالإسهال، نظراً لأن أمعاء الأطفال لا يمكنها تحمل الكثير من سكر الفاكهة.

ومن الأفضل تقديم ثمار الفواكه للأطفال بدلاً من العصير، نظراً لأن الثمار تحتوي على المزيد من الألياف الغذائية المهمة لعملية الهضم من ناحية، والقليل من سكر الفاكهة من ناحية أخرى.

ومن الأفضل أيضاً ألا يتناول الأطفال الأقل من عام واحد عصير الفواكه على الإطلاق. وبدءاً من عمر عام إلى ثلاثة أعوام يمكن للأطفال تناول نصف كوب يومياً، في حين يمكن تناول كمية أكبر من ذلك بدءاً من عمر أربع أعوام.

وأوضحت الأكاديمية أن عصير الفواكه لا يحتوي على مغذيات مفيدة يحتاجها الرضيع في عُمر مبكر، وأنه يصيب الطفل الرضيع بالسمنة وتسوس الأسنان، وأن العصائر تصبح مفيدة بعد أن يكمل الطفل نموه في العام الأول شرط الاعتدال في الكمّية.

ونُشرت التوصيات الجديدة مؤخراً على موقع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، وشدّدت على أن يكون عصير الفاكهة الذي يُقدّم للطفل بعد بلوغه سنة كاملة من الفواكه الكاملة الطبيعية، وأن يكون مصنوعاً من الفاكهة بنسبة 100 بالمائة.

توصيات جديدة بمنع تقديم العصير للطفل الرضيع قبل بلوغه العام

ودعّت توصيات الأكاديمية الآباء إلى عدم إعطاء كميات كبيرة من عصير الفاكهة للأطفال في سن مبكر حتى بعد تخطي سن 12 شهراً، والالتزام بحصص قليلة أو معتدلة من العصير، وعدم إعطاء العصير لمن هم دون 12 شهراً.

وبشكل عام، ينبغي مزج عصير الفواكه بالماء لتخفيفه. كما ينبغي أن يروي الطفل ظمأه بشرب الماء وليس بشرب عصير الفواكه.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية