Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2018-05-15 14:48:20 +0300 مما لا شك فيه أن الأم هي الشخص الوحيد الذي يمتلك عاطفة الحب أولاده بل أكثر من نفسه ومن أي شخص أخر في العالم. قولي لطفلك "أنا أحبك" عشر مرات يومياً

قولي لطفلك "أنا أحبك" عشر مرات يومياً

قولي لطفلك "أنا أحبك" عشر مرات يومياً 470 900
مما لا شك فيه أن الأم هي الشخص الوحيد الذي يمتلك عاطفة الحب أولاده بل أكثر من نفسه ومن أي شخص أخر في العالم.

ولكن أحيانا تنشغل الأم عن التعبير عن مشاعرها تجاه أولادها مع كثرة ضغوطات الحياة ومع تراكم مسؤوليات الحياة من تحضير الطعام الصحي ومصاحبة الأولاد لتمرين السباحة وسواقة السيارة من وإلى المدرسة وحجز موعد دكتور الأطفال وغيرها من أعباء المنزل وأدوار الأمومة.

صورة الطفل الذهنية عن نفسه

تؤكد الدراسات النفسية أن عبارات الأم للطفل في أول خمس سنوات من عمره هي المحدد الرئيسي لتكوين صورته الذهنية عن نفسه ومن ثم تحديد طريقة تعامله مستقبلاً مع أفراد المجتمع.

فإذا قالت الأم:

أنت شجاعة حبيبتي، تستطيعين أن تصبحي الأولى في مسابقة السباحة في الشهر المقبل

أنت بطلي القوي، ولذلك لابد من تناول طبق الخضروات الطازجة كاملةً

أنت تستطيع أن تحمل صندوق اللعب هذا إلى حجرتك، أنا أثق بك

أنا فخورة بك بسبب تفوقك الدراسي هذا العام

أو غيرها من الجمل التشجيعية.

نتيجة حتمية ومع الوقت يترسخ في عقل طفلك اللاواعِ ترجمة لتلك العبارات ويتصرف طفلك حينما يكبر ويصير مراهقاً أو في سن الشباب بناء على ذلك،

فعندما يلتف عليه مجموعة من أصدقاء السوء لاجتراره إلى عادة التدخين، فيقول في عقله أنا شجاع وأنا قوي وأمي تثق بي... فلن أفعل ذلك وسأرفضه بكل قوة.

قولي عبارة "أنا أحبك" عشر مرات يومياً

رددي على مساع أطفالك دائما وأبداً عبارة "أنا أحبك" بدون شرط، فلهذه الجملة القصيرة مفعول السحر على قلب وعقل صغارك لأنك أنت مصدر الحب والحنان والقوة الأول لهم ولكن قوليها بدون أن تكون جملة شرطية...

فلا تقولي:

" أنا أحبك إن أكلمت وجبتك كاملةً، أو شربت كوب الحليب "

"أنا أحبك أن أنجزت جميع واجباتك المدرسية مبكراً"

خصصي عشر دقائق يومياً لطفلك

إذا كنتِ أم عاملة أو لديك أكثر من طفلين، فهذا يعنى قضاء وقت طويل من يومك مشغولة وليس لديكِ متسع من الوقت لتواجدك مع أطفالك ومشاركتهم أغلب أنشطتهم.

تخصيص بعض الوقت بعيداً عن هاتفك الخلوي وأعبائك المنزلية ولو قليل يومياً، يشعر الطفل بأهميته لديك وأنه أغلى شيء لكِ في الدنيا.

عبري له عن مدى أهميته لكِ وعن مدى سعادتك لتواجده في حياتك وأن وجوده إلى جانبك هي منحة الله لكِ في الدنيا بالتأكيد!

مواضيع ذات صلة

كيف تُظهر الحامل الحب والمشاعر الإيجابية للجنين؟

كيف تتعاملين مع طفلك بعد الطلاق؟

لهذا يجب عليكِ تخصيص وقت للعب مع صغيرك

 

 

 

 

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية