Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2018-05-20 12:16:37 +0300 صحيح أنه خلال النهار يمكنك تغيير حفاضات طفلك بسهولة كبيرة، ولكن ليلاً! يصبح الأمر مختلف تمامًا. كيف تغيرين حفاض طفلك أثناء نومه؟

كيف تغيرين حفاض طفلك أثناء نومه؟

كيف تغيرين حفاض طفلك أثناء نومه؟ 470 900
صحيح أنه خلال النهار يمكنك تغيير حفاضات طفلك بسهولة كبيرة، ولكن ليلاً! يصبح الأمر مختلف تمامًا.

كلما  اختلطت وتفاعلت مع طفلك، فأنت ترغب بشكل عام في زيادة وإطالة وقت الترابط. وتغيير الحفاضات، مما لا شك فيه، فهي فرصة للترابط مذهلة. فخلال هذا الوقت قد تغني أغنية له، وتلعب معه قليلا، أو أنك قد تقوم ببعض الحركات السحرية والمضحكة التي تجعل وقت تغيير الحفاض تجربة ممتعة. ولكن كل ما سبق من حيل هي تمامًا الأمور التي يجب أن تتجنبيها تمامًا عند تغيير الحفاضات ليلاً خلال نوم صغيرك.

إليكِ أربعة أشياء يجب عليكِ اتباعها في هذه الحالة:

الحفاظ على الروتين

الروتين أو جدول المواعيد يكون أمر جيد للغاية عندما يتعلق بحياة حديثي الولادة أو الأطفال الرضع بشكل عام. والأطفال في الحقيقة يحبون الروتين لأنه مريح وأكثر ملائمة لحياتهم الصغيرة. الآباء والأمهات هكذا أيضًا يحبون الروتين، لأنه يساعدهم على تحديد الدافع والهدف الذي يسعون له وهو أن هناك قواعد في هذا المنزل يجب أن تحترم.

في كثير من الأحيان إذا كان الروتين المتعلق بتغيير حفاضات طفلك خلال النهار ينطوي على اتصال العين بينكما أو اللعب، فيجب الحفاظ على نفس الروتين في الليل. ولكن إذا كنتي تفعلين ذلك، فتوقعي أن طفلك سيستيقظ تماماً. في هذه الحالة، فإن التخطيط لروتين خاص ومختلف لتغيير الحفاضات ليلاً سيساعد طفلك بالتأكيد على العودة إلى النوم.

اتباع سياسة التخفي والسرية

عندما يستيقظ طفلك في الليل، فكل ما يشغل بالك هو كيفية إعادته للنوم مرة أخرى بأسرع وقت ممكن. وبطبيعة الحال فإن الأضواء والأصوات العالية تحفز طفلك وتوقظه وتجعل من الصعب عليه النوم مرة أخرى. لذلك فإن مهمتك هي الخروج والدخول إلى غرفته بهدوء تام وبسرعة قدر الإمكان.

يجب تغيير الحفاضات الممتلئة

إذا كنت تلاحظين انتفاخ حفاضة طفلك أو تشمين رائحة غير جيدة، فكل ما ستحتاجين فعله هو تغيير حفاضاته بأسرع وقت ودون الحاجه للتفكير مرة أخرى.

استخدمي المناديلة أو المناشف الدافئة ليلاً لتنظيف بشرة طفلك، المناديل الباردة غالبًا ما تحفز الطفل على الاستيقاظ ليلاً. مهما كان ما ستقومين به، أهم شيئ هو أن لا تقومي بإضاءة الأنوار في غرفته. قد يمكنك استخدام الأضواء الخافتة المخصصة للنوم أو الاعتماد على ضوء القمر إذا اضطررتي لذلك.  يجب عليكِ مراعاة تغيير حفاضات طفلك بلطف كبير قدر الإمكان، ولا تنظرين في عيون صغيرك عند القيام بهذه المهمة، لأنها سوف تحفزه وتشجعه على الاستيقاظ مرة أخرى وعدم النوم. اجعلي تركيزك في الهدف الرئيسي وأنه ليس الوقت المناسب للعب مع الصغير. وبمجرد الانتهاء من المهمة أعيدي صغيرك إلى سريرة مرة أخرى.

التهاب الحفاض لدى الطفل

قومي بتدفئة السرير

إذا كان منزلك أو غرفة الطفل باردة، يمكن أن تشعرين أن فرش طفلك وكأنه لوح من الجليد ويمكن أن يؤثر هذا جلد طفلك الرقيق. وحتى لا يستيقظ طفلك نتيجة هذه البرودة يفضل تدفئة فرشه قبل وضعه على السرير مجددًا من خلال وضع زجاجة مياه دافئة عليه أو وضع وسادة فوق السرير لتدفئته قليلاً.

صحيح أن عملية تغيير الحفاضات ليلاً تكون في بعض الأحيان شبه المهمة المستحيلة وقد تحدث الكثير من الفوضى لكنها أيضًا ليست عملية معقدة تمامًا ومع الوقت والتمرن ستتمكنين منها.

مواضيع ذات صلة

كيف يمكنني تغيير حفاضات طفلي؟

حفاضات الصبي يجب أن تختلف عن حفاضات الفتاة! تعرفي على السبب

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية