Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2016-01-31 12:01:19 +0200 بعد ولادة الطفل مباشرة سوف تحتاجين لتجهيز الكثير من المستلزمات وأبرزها الحفاضات! وبعد اختيار الحفاضات المناسبة لعناية البشرة الحساسة لحديثي الولادة، حان الآن دورك لمعرفة كيفية استخدام تلك الحفاضة. كيف يمكنني تغيير حفاضات طفلي؟

كيف يمكنني تغيير حفاضات طفلي؟

كيف يمكنني تغيير حفاضات طفلي؟ 470 900
بعد ولادة الطفل مباشرة سوف تحتاجين لتجهيز الكثير من المستلزمات وأبرزها الحفاضات! وبعد اختيار الحفاضات المناسبة لعناية البشرة الحساسة لحديثي الولادة، حان الآن دورك لمعرفة كيفية استخدام تلك الحفاضة.

كيف نختار حفاضات طفلنا؟
اختيار الحفاضات الصحيحة مهم جدًا للحفاظ على صحة جلد طفلك وبشرته. حيث يقضي طفلك حوالي 20,000 ساعة في الحفاضة! وعلاوة على ذلك، فإن طفلك الصغير يتغذى في تلك المرحلة على الحليب كل 3- 4 ساعات لمدة 5 أشهر متواصلة.

وهذا يعني أن البراز الناتج يكون على شكل سائل. لذلك هم بحاجة أفضل للحفاضات شديدة الامتصاص، بالإضافة إلى أن طفلك في هذا الوقت تنتفخ بطنه من حين لآخر لذا يجب ألا تزعجه الحفاضة ومن هنا عليكِ دائمًا اختيار نوع الحفاضة المناسبة لنمو طفلك مع كل مرحلة وفقًا لوزنه وحجمه الجديد. 

 

كيفية تغيير الحفاضات لطفلي؟

- بعد تنظيف طفلك جيداً بالماء الدافئ والصابون، استخدمي حفاضة جافة ونظيفة. تذكري أن تنظيف طفلك باستمرار يساعد في تجنب نقل البكتيريا لأعضائة التناسلية.
- وبعد اختيار الحجم الصحيح لحفاضة طفلك، قومي بفتح الأشرطة وضعي الحفاضة تحت الطفل، ومن ثم إعادة لصق الأشرطة على الجانب الأيمن والأيسر حول الخصر.

- إذا كان طفلك لا يشعر بالراحة، قومي بإعادة لصق الأشرطة واتركي له متنفس قليلاً بداخلها. وإن كان طفلك صبيًا. لا تنسي في كل مرة مراعاة أن يكون جهازه التناسلي في متوسط الحفاضة حتى تتجنبي التسريب أو تهيج المثانة.
- سيحتاج طفلك لبعض الوقت للتعرف والتعود على عملية تغيير الحفاضات. قومي بتجربة بعض الحيل لتسليته قليلاً، كأن تغني له أغنية أو التحدث واللعب معه ودغدغته. كما يمكنك أن تجربي عملية التدليك التي سيحبها طفلك كثيراً قبل وضع الحفاضة الجديدة.

 

تهيج وإلتهاب الحفاض

يعتبر إلتهاب الحفاض شائعاً جداً لدى الأطفال الرضع، خاصة بين عمر 9  و 12 شهراً. لذا، في مرحلة ما من أمومتك، قد تتفاجئين بأن مؤخرة طفلك طرية نوعاً ما عندما تفكين حفاضه. قد يحدث ذلك سواء أكنت تستخدمين الحفاضات القابل للغسل أو الحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة.

السبب الرئيسي لإلتهاب الحفاض هو البلل بسبب احتكاك بشرة طفلك بالبول والبراز في الحفاض. يتبول الأطفال حديثوا الولادة كثيراً عدة مرات في اليوم، وقد يكون برازاً رخواً. حتى الحفاضات ذات القدرة الفائقة على الامتصاص قد تخلف بعض البلل على بشرة طفلك الجديدة الحساسة. ما يؤدي إلى إعاقة عمل بشرة طفلك باعتبارها حاجزاً فيعرضها أكثر للتهيج. لو ترك الطفل في حفاض متسخ لفترة طويلة، سيصبح عرضة للإصابة بتسلخ الحفاض. مع ذلك، قد يصيب أيضاً الأطفال ذوي البشرة الحساسة بشكل خاص، حتى لو كان الأهل يغيرون لهم بشكل متكرر.

لذا يجب التغيير المستمر للحفاضة وعند كل تغير قومى بتنظيف الجلد بقطعة ناعمة او منديل مبلل لا يحتوى على كحول و أيضا غير معطر، ثم اتركيها للتهوية وضعي طبقة سميكة من كريم يحتوى على زينك أو بتروليم جيلى وعلية فازلين كطبقة حماية من البلل.


قومى بتسهيل الحفاض وعدم ربطة كثيرًا لتسهيل مرور الهواء و يمكنك أيضا ترك الرضيع بدون حفاضة لبعض الوقت. استشيرى طبيب الأطفال فى استخدام المضاضات الحيوية.
 

تعرفي على علاج التهاب الحفاض

كم مرة يجب علي أن أغير حفاضات طفلي؟
يعد جلد الأطفال حديثي الولادة حساسًا لخمس مرات أكثر من جلد البالغين. لذا يجب عليك الاحتفاظ ببشرة طفلك جافة ونظيفة دون تهيج. يجب تنظيف الطفل جيدًا، ومراجعة وتغيير الحفاضات باستمرار. لذا في بداية مرحلة تغيير الحفاضات للطفل سيكون عليكِ تغيير الحفاضات من 8-10 مرات يوميًا.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية