Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-08-01 16:41:26 +0300 احترسي أثناء تنظيف أذن الطفل: تلاحظ الأم وجود مادة صفراء داخل أذن طفلها الصغير، وتحاول دوماً استخدام الأعواد القطنية لتنظيفها. لماذا يحذر الخبراء من استخدام أعواد القطن لتنظيف أذن الطفل؟

لماذا يحذر الخبراء من استخدام أعواد القطن لتنظيف أذن الطفل؟

لماذا يحذر الخبراء من استخدام أعواد القطن لتنظيف أذن الطفل؟ 470 900
احترسي أثناء تنظيف أذن الطفل: تلاحظ الأم وجود مادة صفراء داخل أذن طفلها الصغير، وتحاول دوماً استخدام الأعواد القطنية لتنظيفها.

تعتقد الأم أنّ تنظيف هذه المادة ضروري جداً بسبب لونها الأصفر المزعج وتلجأ إلى الأعواد القطنية. ولكن حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين الوالدين من استعمال الأعواد القطنية لتنظيف أذن الأطفال، حيث إنها قد تُلحق ضرراً بطبلة الأذن أو الأذن الداخلية.

يتم إفراز المادة الصفراء المتواجدة في الأذن "الشمع" باستمرار في قناة الأذن الخارجية من أجل حماية أذن الطفل من دخول الحشرات الصغيرة أو الغبار. لكنّ الأطباء ينصحون الأم بعدم تنظيف أذن الطفل لأنّ ذلك قد يسبّب بعض المشاكل الصحية له.

وتتمثل أغلب العواقب المترتبة على استعمال الأعواد القطنية في الشعور بوجود جسم غريب في الأذن وثقب بطبلة الأذن وجروح بالنسيج الرخو وأضرار بالأذن الداخلية وبما يُعرف بعُظيمات السمع، والتي تتسبب بدورها في الشعور بدوار ومشاكل الاتزان، وقد يصل الأمر إلى حد فقدان حاسة السمع نهائياً.

اقرأي أيضًا : كيفية تنظيف وجه وأذن وجسم الطفل الرضيع

كما أن إزالة كمية كبيرة من الشمع قد يؤدي إلى دخول الغبار الى أذن الطفل وبالتالي إصابتها بالإلتهاب. كما يمكن للأم إدخال كمية كبيرة من الشمع داخل أذن طفلها عند تنظيفها بالأعواد القطنية، ما يسبّب انسداد الأذن الخارجية أو حتى إصابتها بجرح، خصوصاً إذا كان الطفل كثير الحركة يصعب تهدئته.

وينصح الأطباء بعدم تنظيف أذن طفلك نهائياً باستخدام الأعواد القطنية، فمادة الشمع هي مفيدة له، لكن ما يمكنك القيام به هو تجفيف أذن الطفل أو مسحها خارجياً بواسطة منشفة قطنية بعد الحمام.

كما أكدت الرابطة أنه ليست هناك ضرورة لاستخدام الأعواد القطنية نظراً لأن قنوات الأذن عادة ما تنظف نفسها ذاتياً.

اقرأي أيضًا : أسباب التهاب الأذن الوسطى الحاد

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية