Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2016-11-15 15:19:16 +0200 مشاهدة مولودك الجديد يعاني من احتقان وانسداد الأنف وصعوبة في التنفس أمر صعب للغاية بالنسبة لكِ، ولكنه أكثر صعوبة بالنسبة لطفلك الصغير. نصائح هامة للتغلب على انسداد أنف طفلك حديث الولادة

نصائح هامة للتغلب على انسداد أنف طفلك حديث الولادة

نصائح هامة للتغلب على انسداد أنف طفلك حديث الولادة 470 900
مشاهدة مولودك الجديد يعاني من احتقان وانسداد الأنف وصعوبة في التنفس أمر صعب للغاية بالنسبة لكِ، ولكنه أكثر صعوبة بالنسبة لطفلك الصغير.

الحقيقة هي أن الكثير من الأطفال الصغار قد يعانون من انسداد في الأنف. وقد ترغبين في تنظيف أنف طفلك ولكنكِ لا تعلمين كيفية القيام بذلك. أو أنكِ قد تحاولين ذلك ولكنه يكون جاف.

إذاً ما هي أفضل طريقة لتنظيف أنف طفلك؟ وهل من الصحيح تركه حتى تتخلص الأنف من هذا الانسداد بنفسها؟ تابعينا في هذا المقال لتكتشفي الصحيح من الخاطئ.

آلية العطس الطبيعية عند الأطفال:

بالطبع فأنتِ تلاحظين أن الأطفال يعطسون في كثير من الأحيان. العطس هو إحدى الوسائل التي يقوم بها طفلك لتنظيف أنفه بشكل طبيعي.

الممرات الأنفية عند الأطفال تكون صغيرة للغاية. وعلاوة على ذلك، فإن الانسداد قد يحدث نتيجة الغبار والأتربة، والفرو، والملابس، وشعر الحيوانات الأليفة، أو الأوساخ الأخرى المحملة في الجو.

وحتى يتخلص الجسم من هذه الملوثات فإنه يعطس كثيراً. وعلينا أيضًا معرفة أن الأطفال كثيرًا ما يتنفسون من خلال الفم.

لا داعي للقلق حول كثرة عطس طفلك إلا في حالة ملاحظتك لأعراض أخرى من علامات المرض.

اقرأي أيضًا : ما هو الرعاف أو نزيف الأنف عند الأطفال

أسباب انسداد واحتقان الأنف:

يمكن أن يكون هناك بعض المهيجات الأنفية التي يمكن أن تسبب انسداد الأنف عند الأطفال الرضع. والمهيجات الأنفية عادة ما تكون عبارة عن عوامل بيئية. وهي:

  • الدخان - دخان السجائر والبخور
  • الغبار والأتربة
  • فراء الحيوانات الأليفة واللعب المحشوة
  • العطور والروائح
  • بخاخ الشعر
  • الدهانات
  • أبخرة البنزين
  • رذاذ منتجات القضاء على الحشرات

معالجة انسداد الأنف لدى الأطفال حديثي الولادة:

هناك الكثير من الأطباء لا يوصون بعلاج انسداد الأنف عند الأطفال حديثي الولادة إلا إذا كانت هناك أعراض أخرى مصاحبة له.

كأم، ستحاولين بشتى الطرق جعل طفلك يشعر بتحسن ويتنفس بشكل أفضل، حتى تتحسن قدرته على الرضاعة أيضًا. في حين أن الأطباء يعتقدون أنكِ قد تساهمي في ازدياد تهيج أنف صغيرك باستخدامك لقطرات المياه المالحة أو الأشياء الأخرى التي ستؤدي في نهاية المطاف إلى الإضرار بأنف صغيرك أكثر. إذاً يجب عليكِ توخي الحذر. وتذكري أنه بإمكانك مساعدة طفلك فقط من خلال مسح وتنظيف أنفه حتى يتمكن من التنفس جيدًا.

الإفراط في كمية القطرات المالحة في الأنف:

قطرات الأنف المالحة تساعد بالتأكيد في تخفيف المخاط في أنف طفلك. فعند وضع قطرات الأنف، يخف ويذوب المخاط ويحفز طفلك على العطس، بحيث يتم دفع المخاط من خلال ممرات الأنف للخارج.

وباستخدام قطنة التنظيف، ستتمكنين من إزالة الأشياء اللزجة العالقة في أنفه بسهولة.

يجب أن تضعي أيضًا في اعتبارك ضرورة التعامل برفق خلال تنظيف أنفه حتى لا تؤذيه.

اقرأي أيضًا : نصائح كي تجنبي طفلك عادة اللعب بالأنف

استخدام المرطب:

قد تكون فكرة جيدة أن ترطبي منزلك باستخدام مرطبات الهواء فالرطوبة في الهواء ستمكن طفلك من التنفس بسهولة أكثر.

ابقاء رأس طفلك مرفوعة:

قد ترغبين في وضع رأس طفلك عالية قليلاً أثناء النوم حتى يستطيع التنفس بسهولة .

يمكنكِ وضع مسند تحت الفراش أو تحت رأسه حتى تتمكنين من جعله ينام في وضعية مستقيمة لأعلى قليلاً خلال نومه.

لا تستخدمين الوسائد لأن الكثير من الأطفال الرضع يتعرضون لخطر متلازمة موت الرضع المفاجئ نتيجة استخدام هذه الوسائد.

المقال مترجم عن:  momjunction.com

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية