Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2018-05-07 13:10:31 +0300 عندما يصاب الطفل بأعراض البرد والإنفلونزا، يمكنه أن يتحول من طفل سعيد ومرح إلى طفل مريض حزين جداً، ناهيك عن وجود حالة توتر شديد في منزلك. خمس أغراض هامة في غرفة رضيعك المريض

خمس أغراض هامة في غرفة رضيعك المريض

خمس أغراض هامة في غرفة رضيعك المريض 470 900
عندما يصاب الطفل بأعراض البرد والإنفلونزا، يمكنه أن يتحول من طفل سعيد ومرح إلى طفل مريض حزين جداً، ناهيك عن وجود حالة توتر شديد في منزلك.

ولذلك قمنا بتجميع أهم الأغراض التي ستحتاجين إلى إبقائها في متناول يدك لتوفير الراحة لطفلك المريض من عمر ( 0 إلى 2 ).

ميزان الحرارة لتفسير الأعراض المصاحبة لمرض طفلك

سعال، عطس، البكاء. يمكن لأي مجموعة من هذه الأصوات أن تتسبب في التوقف في مساراتك وتتساءلين "كيف أعرف أن طفلي مريض"؟

الخطوة الأولى هي معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من الحمى أم لا.

توفر موازين الحرارة تمدك بدرجة حرارة دقيقة تعمل كواحدة من العديد من المؤشرات حول ما إذا كان ينبغي رؤية الطفل المريض من قبل الطبيب.

من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال: الحرارة المرتفعة ليست دائما سبباً للقلق. ومع ذلك، يجب عليك "استدعاء طبيب طفلك على الفور إذا كان طفلك يعاني من الحمى وأصغر من ثلاثة أشهر (12 أسبوعاً) ولديه درجة حرارة (38.0 درجة مئوية) أو أعلى."

اقرأي أيضاً ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل

أدوية الأطفال لتخفيف الألم وخفض الحمى

عندما يصاب الطفل بالآلام التسنين أو الحمى، سيحتفظ العديد من الأمهات والآباء في خزانة الأدوية الخاصة بهم والتي يمكن استخدامها أيضاً كمسكن للألم وطريقة لعلاج حمى الطفل.

يجب تجنب إعطاء المضادات الحيوية من دون وصفها من قبل الطبيب، لأن الإفراط في استخدامها يمكن أن يؤدي إلى أمراض المناعة الذاتية، والحساسية ،والربو وحتى السمنة. وبعبارة أخرى يمكن أن يكون وصفة للمتاعب.

مرهم لتخفيف أعراض مرض السعال

عندما يسعل طفلك المريض، فإنه لا يريد شيئاً أكثر من تهدئة الاحتقان.

يمكن أن يساعد مرهم الصدر والرقبة والظهر في تخفيف حدة الألم لدى طفلك (عمر ثلاثة أشهر وأكبر) المكون من الأعشاب الطبيعية مثل الصبار ،ورائحة الروز ماري.

قد تستخدمين هذا الوقت كطريقة لتعزيز الترابط مع طفلك من خلال الحديث عن يومك، وتدليك جلد طفلك الناعم، والتحديق في تلك العينين الجميلتين!

غسول مرطب لتخفيف مرض طفلك

عادة ما يصاحب فيرس البرد "الطفح الجلدي"، وكذلك قد يكون جلد طفلك من الجلد الجاف الذي يمكن أن يصاحب أحيانا أمراضا أخرى.

ضعي مستحضرا مهدئا أو كريم طفح جلدي لتخفيف بشرة طفلك المريض.

استغلي هذا الوقت للتواصل مع طفلك عن طريق قراءة آيات قرأنية له أو قصة قصيرة أثناء تدليك صدر الطفل وظهره.

كيفية قياس درجة حرارة طفلك؟

أجهزة ترطيب الغرفة لمساعدة طفلك المريض على تنفس أفضل

تعد أجهزة ترطيب الغرفة حل مثاليا لأنها تساعد على تخفيف أعراض البرد والانفلونزا لدى الطفل، والحفاظ على جلدهم الرقيق من الجفاف، وتوفير الراحة العامة.

وهذا يعني أن طفلك المريض لديه فرصة أفضل للنوم طوال الليل.

المصدر: www.parenting.com

 

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية