Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
الأسابيع الأربعة الأولى والتغييرات الطبيعية والغير طبيعية الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع من الحمل

الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع من الحمل

الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع من الحمل 230 330

الأسابيع الأربعة الأولى من الحمل حالها كحال الأسابيع التالية من أشهر الحمل، مليئة بالمفاجئات والتغيرات التي تشير إلى تكون حياة جديدة بداخلنا.

 

يمكنك تحديد ومعرفة تاريخ الولادة بمساعدة طبيبك المتابع، والذي سيتمكن بسهولة من تحديد موعد الولادة من خلال معرفة تاريخ آخر دورة شهرية، ويتم اتباع هذه الآلية لصعوبة تحديد تاريخ الإباضة بشكل دقيق. لذا فإن الأسبوع الأول للحمل هو أسبوع آخر دورة شهرية. تعرفي على اليوم المحتمل لولادتك باستخدام حاسبة موعد الولادة.

 

                                                                                          التغيرات في الفترة الأولى

إن مجموعة الخلايا التي تنقسم في رحمك الآن هي عبارة عن جنين صغير، حيث بدأت وظيفة المشيمة الجنينية والحبل السري في توفير الأكسجين والغذاء للطفل، أما بالنسبة للأم فلن يحدث أية تغيرات خارجية هامة على جسمها، ففي تلك الفترة تكون البطن قد بدأت لتوها في الظهور ويكبر الصدر قليلاً.

تشعر الكثير من السيدات في الأشهر الأولى بالأعراض الطبيعية للحمل مثل: التعب والنعاس والغثيان الصباحي وتقلب المزاج. إلا أنه من الضروري الاهتمام الشديد بالتغذية خلال تلك المرحلة لنمو الجنين بشكل جيد، إضافة إلى الانتباه والحرص الشديد في الحركة حتى تتجنبي إجهاض الجنين. تعرفي على كيفية تقليل الأعراض المصاحبة للحمل.

يبدأ العمر الحقيقي للجنين بحلول الأسبوع الثالث حيث تتشكل وتغرس البويضة الملقحة في الرحم، ويرتبط الجنين بأوعيتك الدموية ليبدأ جسمه في النمو. توجد ثلاث طبقات من الخلايا، الطبقة الداخلية كالكبد، المثانة، والرئتين. والطبقة الوسطى التي تنمو وتصبح العضلات، العظام، الأوعية الدموية، والأعضاء التناسلية، بينما تتطور الطبقة الخاريجة لتكون الجلد، الشعر، الأظافر، والعينين. يكون الجنين في هذه المرحلة أكبر قليلاً من حبة الأرز، إلا أن شكله لا يزال عبارة عن مجموعة من الخلايا المتشابكة مع وجود رأس وذيل يصعب رؤيتهما، ويبدأ العمود الفقري، المخ، والقلب في التكوين.

خلال الأسبوع الرابع من حملك، قد تكونين بدأت بالفعل في الشعور بأول أعراض الحمل. لذا عليكي فوراً حجز موعدك مع طبيبك للبدء في رحلة الفحص والمتابعة لطفلك الجديد.  تعرفي على الأعراض الطارئة على جسدك مع بداية الحمل.

مقالات ذات صلة


برعاية