Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-01-12 13:09:45 +0200 خبراء: تناول الأدوية لعلاج حرقة المعدة خلال الحمل قد يزيد من خطر إصابة الطفل بالربو! أدوية حرقة المعدة للحامل قد تصيب طفلك بالربو مستقبلاً!

أدوية حرقة المعدة للحامل قد تصيب طفلك بالربو مستقبلاً!

أدوية حرقة المعدة للحامل قد تصيب طفلك بالربو مستقبلاً! 470 900
خبراء: تناول الأدوية لعلاج حرقة المعدة خلال الحمل قد يزيد من خطر إصابة الطفل بالربو!

قام باحثون من جامعة إدنبره بتحليل نتائج ثماني دراسات شملت 1,3 مليون طفل، من خلال مراجعة الأدوية التي وصفت لهم ولأمهاتهم.

وتوصلت النتائج إلى أن الأطفال المولودين من أمهات تناولن أدوية مضادة للحموضة خلال الحمل هم أكثر عرضة لتلقي علاج ضد الربو، وفق هذه الدراسة المنشورة في مجلة "جورنال أوف أليرجي أند كلينيكال إيميونولوجي".

ولاحظت الدراسة ارتفاعاً بنسبة 30% عند الأطفال الذين عانوا من أعراض الربو عندما سبق للأمهات أن تناولن مضادات للحموضة خلال الحمل.

أقرأي أيضًا : نصائح للتخلص من الحموضة أثناء الحمل

وقالت الطبيبة، سامنثا ووكر، مديرة قسم الأبحاث حول الربو في بريطانيا إنه "لا بد من الإشارة إلى أن هذه الأبحاث لا تزال في مرحلة أولية ولا بد من أن تواصل النساء الحوامل أخذ هذه الأدوية إن كن بحاجة إليها تحت إشراف طبيب أو ممرض".

وكانت دراسات سابقة قد ذكرت أن هناك احتمال من أن استخدام الأدوية المضادة للحموضة خلال الحمل يزيد من خطر إصابة الجنين بحساسيات من خلال التأثير على جهازه المناعي، لكن من دون إثبات أي علاقة سببية.

أما عن مشكلة حرقة المعدة فهي من المشاكل التي غالباً ما تعانيها النساء خلال الحمل.

وحسب ما نقله موقع العربية، فقد شدد الطبيب عزيز شيخ من جامعة إدنبره الذي أشرف على هذه الدراسة على أن هذه التحاليل لا تثبت أن مضادات الحموضة مسؤولة عن الربو.

اقرأي أيضًا : الثلث الأخير من الحمل.. ما أبرز ملامحه؟

أما البروفيسور جان غولدينغ من جامعة بريستول، فلفت إلى أن حرقة المعدة بحد ذاتها وليس الأدوية قد تكون "السبب الأكبر" للربو. وبغية التوصل إلى نتائج قاطعة، لا بد من أن يؤخذ في الحسبان الأطفال الذين عانت أمهاتهم من حرقة معدة لكنهن لم يتناولن أدوية لمعالجتها.

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية