Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2021-04-05 13:03:50 +0300 يتوق الطفل الدارج دائماً لكل ما هو جديد ولاستكشاف العديد والعديد من المهارات من حوله، ويرغب في خوض مغامرة مشوقة كل يوم. أفكار لألعاب ترفيهية للطفل الدارج داخل المنزل!

أفكار لألعاب ترفيهية للطفل الدارج داخل المنزل!

أفكار لألعاب ترفيهية للطفل الدارج داخل المنزل! 470 900
يتوق الطفل الدارج دائماً لكل ما هو جديد ولاستكشاف العديد والعديد من المهارات من حوله، ويرغب في خوض مغامرة مشوقة كل يوم.

ولذلك يأتي دور الأم في تعليم صغيرها ومساعدته على اكتساب العديد من المهارات الحياتية والتعليمية من خلال اللعب.

وفيما يلي أفكار مميزة لألعاب ترفيهية لطفلك الدارج بالمنزل:

الأطفال الصغار من سن 1–2 سنة

سيارة من صندوق
جِد صندوقاً فارغاً مصنوعاً من الورق المقوى (كرتون)، وضع طفلك فيه بأمان مع بعض البطانيات الناعمة ليظل مرتاحاً. ثم قم بجر الصندوق في الغرفة بينما تقوم بإصدار صوت سيارة: "بيب بيب!" وسيستمتع طفلك بالرحلة في سيارته داخل المنزل (كما ستحصل أنت على تمرين عضلي!). وإذا كانت المساحة محدودة، يمكنك إحداث التأثير نفسه من خلال تحريك الصندوق من جانب إلى الآخر وإصدار صوت سيارة.
 
طبّال المطبخ
قم بقلب بعض الصحون والطناجر الآمنة وغير القابلة للكسر لتصنع منها مجموعة من الطبول في وسط مطبخك. واستخدِم معالق خشبية كعصي طبل. وسيستمتع طفلك من تحرّي الأصوات المختلفة التي بوسعه إصدارها. وهذه اللعبة ممتازة أيضاً لتطوير المهارات الحركية الدقيقة.
 
الرسم الحر
اعطِ طفلك بعض أقلام التلوين وورقاً ودعه يرسم ما يشاء! وهذا سيتيح لطفلك إطلاق إبداعاته والتمتع بلعب مستقل وإبداعي. وعندما ينتهي من الرسم، تحدّث معه حول الألوان المختلفة التي استخدمها.
 
تمرير الكرة
امسك كرة طرية ثم دحرجها إلى طفلك ودعه يدحرجها لك. وهذه اللعبة رائعة لبناء ثقة الطفل وتعليمه أنك ستستجيب لما يقوم به. ولإضافة المزيد من المتعة، يمكنك إضافة كرة ثانية والتحدث مع طفلك حول الكرة التي يختارها.

الأطفال في سن ما قبل المدرسة، 3–4 سنوات

تغيير الشخصية بالأزياء
أحضِر بعض الأقمشة والملابس المختلفة وشجع طفلك على ابتكار زي منها. ثم العبا لعبة معاً بناء على الملابس والشخصية التي يختارها. ومَنْ يعلم ما المغامرات التي ستخوضانها!
 
"سوف أمسك بك!"
ألعب لعبة "سوف أمسك بك" في أرجاء المنزل من خلال اللحاق بطفلك على نحو مرِح سعياً للإمساك به. وإذا كان لديه طاقة كبيرة، فهذا سيساعده على تفريغ هذه الطاقة. وقد تضطر لأن تأخذ أنت نفسك قسطاً من النوم للراحة بعد أن تنتهي من اللعب، وليس طفلك فقط.
 
مَنْ يُطلق هذا الصوت؟
أصدِر أصواتاً مختلفة من أصوات الحيوانات، ودَع طفلك يخمّن ما الحيوان المقصود بالصوت. شجّع التناوب في اللعب لتدَع طفلك يصدر الأصوات بينما تقوم أنت بالتخمين. وهذه فرصة ممتازة لتعليمه عن الحيوانات التي تختارانها أيضاً.
 
تحدّي الطفل
يحب الأطفال الصغار أن يخضعوا للتحدي إذ ينمون ويصبحون أكثر قدرة على التنسيق البدني. اسأل طفلك، "هل يمكنك رفع ذراعيك عالياً؟ هل يمكنك لمس أصابع قدميك بيديك؟" كما أن الإشارة إلى أسماء أجزاء الجسد في سياق اللعبة يساعد الطفل على التعلّم، ودعه يُريك ما الذي بوسعه أن يفعله!
 
المصدر: unicef

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية