Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2020-09-10 16:04:10 +0300 كثيراً ما تغفل العديد من الأمهات تعليم مهارة الاستقلالية لابنائهم، وقد ترى أنهم مازالوا صغاراً على تحمل بعد المسؤليات. أهم النصائح لبناء شخصية مستقلة لطفلك!

أهم النصائح لبناء شخصية مستقلة لطفلك!

أهم النصائح لبناء شخصية مستقلة لطفلك! 470 900
كثيراً ما تغفل العديد من الأمهات تعليم مهارة الاستقلالية لابنائهم، وقد ترى أنهم مازالوا صغاراً على تحمل بعد المسؤليات.

ولكن أثبتت الدراسات أن مهارات الاستقلالية والثقة بالنفس يمكنكم تعليمها من بداية تطور طفلك الدارج وخلال مختلف مراحل عمره.

أهم وسائل بناء الشخصية الاستقلالية:

  1. منح الأطفال الحب والاحترام.
  2. إبداء الثقة في قدرات أطفالك.
  3. إخبارهم أنهم يملكون التحكم بحياتهم والمسؤولية عنها.
  4. توفير الإرشاد والتوجيه ثم منحهم الحرية لاتخاذ قراراتهم الخاصة.

أهم النصائح لبناء شخصية مستقلة لطفلك

1- مديح الطفل على أفعاله

يعد مدح الطفل في أول مرة ينجح فيها بفعل أمرٍ ما شيئاً جيداً، فإن المديح الزائد وبلا سبب يترك الطفل حائراً بشأن معايير الإنجاز والنجاح، ويفقد المديح والتشجيع قيمته.

2- توجيه بعض المهام والمسؤليات وفقا لعمر طفلك

يصف الخبراء جيل اليوم من الطلاب بأنهم يتمتعون بالمعرفة والإنجاز الفكري، لكن دون مهارات حياتية. ومما يساعد على تكوين هذه المهارات الحياتية تحمل المسؤوليات منذ الصغر، وهذه يمكن أن تبدأ بمهام بسيطة مثل:

زيادة تولي مسؤوليات الاهتمام والعناية الشخصية لدى الطفل، كاختيار ثيابه وارتدائها بنفسه.

أن يطلب منه المساعدة في الأعمال المنزلية.

القيام بالواجبات المدرسية دون مساعدة قدر الإمكان.

3- احترام الفروق الفردية لكل طفل

على الوالدين أن يدركا أولاً، ثم يعلما الأطفال، أن لكل شخص نقاط قوة وضعف، علم طفلك أن يتقبل هذه النواحي المختلفة من قدراته وشخصيته، فهذا سوف يساعد على تعزيز إدراك صحي وواقعي حول الذات، كما سوف يساعد على تقبل وتقدير الاخرين على اختلافاتهم.

4- إتاحة مساحة معقولة للتجربة

امنح طفلك الفرصة لحل المشكلات بنفسه، وإذا كان الأمر يفوق قدراته، فلا تتول الأمر بشكل كامل، بل حولها إلى تجربة يتعلم منها كيف يتصرف في المواقف المشابهة، من خلال أسلوب (لنكتشف معاً كيف يمكننا التعامل مع هذا الأمر

5- تقبل الفشل والخسارة

قد يكون تعرض الطفل للفشل من أكثر الأمور تأثيراً على الوالدين، لكن سعي الأهل لتصحيح الوضع يزيد من أهمية هذه الأحداث وصداها في نفسية الصغار. لا ينبغي أن يتحول الفشل إلى مأساة ولا أن يتم تجاهله تماماً، بل امنحوا الطفل القدر الكافي من الدعم لترتفع معنوياته وفي نفس الوقت كي يكون مناعة عاطفية. وعلموا الطفل أن الفشل والأخطاء جزء من الحياة وليست نهاية المطاف بل قد تكون منعطفات في الطريق إلى النجاح.

6- التركيز على تنمية مهارات التواصل الجيد لطفلك

لا يعيش الإنسان الطبيعي في جزيرة منعزلة عن محيطه، ولا تكتمل الحياة دون الأصدقاء، فاعمل على تعزيز مهارات طفلك الاجتماعية من خلال غرس قيم المشاركة والتعاطف ومساعدة الغير.

المصدر: ويب طب

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية