Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-07-16 17:31:51 +0300 انتشرت في الآونة الأخيرو ما يعرف بتقنية جديدة مطورة للولادة القيصرية تجعلها أشبه بالولادة الطبيعية إلى حد كبير. تعرفي عليها في هذا المقال تعرفي على: الولادة القيصرية "المطورة" الشبيهة للولادة الطبيعية!

تعرفي على: الولادة القيصرية "المطورة" الشبيهة للولادة الطبيعية!

تعرفي على: الولادة القيصرية "المطورة" الشبيهة للولادة الطبيعية! 470 900
انتشرت في الآونة الأخيرو ما يعرف بتقنية جديدة مطورة للولادة القيصرية تجعلها أشبه بالولادة الطبيعية إلى حد كبير. تعرفي عليها في هذا المقال

تحدثت صحيفة "ديلي ميل البريطانية" عن التقنية الجديدة والتي يحاول فيها الأطباء من تقليل المخاطر التي تحدث للجنين خلال العملية القيصرية، حيث يصبح أكثر عرضة لأمراض الجهاز التنفسي، نظرا لخروجه من رحم الأم بشكل سريع وهو ما يجعله يصارع لكي يتكيف على البيئة الخارجية والتنفس بشكل طبيعي.

أما في الولادة القيصرية "المطورة" فيخرج المولود بشكل أكثر هدوءا وبطئا، وتقل بالتالي المخاطر الصحية المحتملة التي قد يتعرض لها، كما تتعزز الفوائد التي تجنيها الأم.

وأوضح التقرير المنشور على الصحيفة أنه يتم عمل شق صغير في الجزء السفلي من بطن الأم ثم الرحم، وبعد ذلك يحرك الأطباء رأس المولود لتخرج من شق البطن، ومع انقباضات الرحم يبدأ الطفل بدفع كتفيه بشكل بطىء خارج الفتحة.

اقرأي أيضًا : دراسة تكشف أن نوع الولادة يؤثر في مناعة الطفل

وتستغرق هذه العملية المطورة 4 دقائق كاملة حتى يخرج الرضيع بشكل كامل، بينما تشاهد الأم ذلك لحظة بلحظة، ثم يقوم الأطباء بوضع الطفل على صدر الأم لفترة قصيرة بينما حبله السري ما زالا متصلا بها، حيث سيساهم ذلك في تقوية الرابطة والعلاقة بين الطفل والأم.

شروط إجراء هذه العملية المطورة؟

وأضاف التقرير أن هناك عدة اشتراطات يلزم وجودها قبل إجراء عملية الولادة القيصرية "المطورة" مثل ألا يقل عمر الجنين داخل الرحم عن 37 أسبوعا، وأن تكون نبضات قلبه طبيعية ولا يعاني من أي مشاكل صحية.

يذكر أن هذه العملية المطورة كانت تُجرى على نطاق محدود في بعض المستشفيات الخاصة في بريطانيا على مدار العقد الماضي، ومن المنتظر أن تبدأ التجارب الإكلينيكية الرسمية خلال الصيف القادم بمستشفى كولدج الجامعي في وسط لندن، وحال نجاح التجارب فإنه من المقرر أن يتم إجراء هذه العملية على نطاق واسع في بريطانيا تحت إشراف هيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS.

اقرأي أيضًا : هل الولادة في المنزل أكثر أمانًا ؟

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية