Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2016-03-30 17:16:42 +0300 طبق أطباء في أبوظبي اسلوب علاج متطور ساعد عائلة على إنجاب طفل متطابق نسيجيا مع شقيقته، التي تعاني من الثلاسيميا، ما فتح المجال امام علاجها باستخدام الخلايا الجذعية. تقنية متطورة في أبوظبي لعلاج "طفلة ثلاسيميا" بالخلايا الجذعية "لشقيقها"

تقنية متطورة في أبوظبي لعلاج "طفلة ثلاسيميا" بالخلايا الجذعية "لشقيقها"

تقنية متطورة في أبوظبي لعلاج "طفلة ثلاسيميا" بالخلايا الجذعية "لشقيقها" 470 900
طبق أطباء في أبوظبي اسلوب علاج متطور ساعد عائلة على إنجاب طفل متطابق نسيجيا مع شقيقته، التي تعاني من الثلاسيميا، ما فتح المجال امام علاجها باستخدام الخلايا الجذعية.

نجح الاطباء في أحد المراكز الطبية المتخصصة في ابوظبي، في تطبيق اسلوب علاجي متطور ساعد عائلة يعاني فيها الوالدان من مشاكل معقدة تمنع من الانجاب بشكل طبيعي، وتم علاجهما ومساعدتهما بإنجاب طفل باستخدام تقنية "اطفال الانابيب" متطابق نسيجيا مع شقيقته، التي تعاني من الثلاسيميا، وتحتاج لنقل دم بشكل متكرر، ما فتح المجال امام علاجها باستخدام الخلايا الجذعية ونخاع العظم من شقيقها.

وقال محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي في الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، ان هذا الاسلوب العلاجي المتطور يفتح افاقا اوسع امام علاج العديد من الامراض الوراثية، مشيرا الى ان مركز هيلث بلاس للإخصاب في ابوظبي، الذي يضم كوادر طبية ذات كفاءة عالية وخبرة واسعة وتقنيات متطورة ،يوفر تقنية اجراء الفحوصات الدقيقة على الاجنة خلال الايام الاولى من تكون الجنين وقبل ارجاعه الى رحم الام ما يفتح المجال امام اختيار اجنة سليمه وبالتالي الحد من الامراض الوراثية واختيار اجنة متطابقة نسيجيا مع اشقاؤه للعلاج باستخدام الخلايا الجذعية من مختلف الامراض.

وقال الدكتور وليد سيد المدير الطبي واستشاري طب النساء والولادة وعلاج العقم في مركز هيلث بلاس للإخصاب في ابوظبي، الذي أجرى مع فريقه التقنية العلاجية بنجاح ان الزوجة والزوج راجعوا المركز للعلاج من مشكلة العقم وبعد اجراء الفحوصات اللازمة وتقييم الحالة تقرر اجراء عملية " اطفال انابيب"، لإنجاب مولود مع الاخذ في الاعتبار ان لدى الزوجين طفلة تعاني من الثلاسيميا، حيث ان الزوجين تزوجا قبل اقرار الزامية الفحص قبل الزواج.

واضاف امام هذه الحالة تم الاتفاق مع الزوج والزوجة على إنجاب مولود باستخدام تقنية " اطفال الانابيب "، على ان يكون المولود الجديد سليما من الثلاسيميا ومتطابقا نسيجيا مع الطفلة لأخذ خلايا جذعية من المولود وعلاج شقيقته من الثلاسيميا، وهذا الاسلوب العلاجي يعتبر متطور عالميا وثبت نجاحه.

المصدر: www.sharjah24.ae

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية