Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2017-10-12 14:53:27 +0300 كيف أمضت الأمهات أيامهن في عام 1965؟ سنلقي نظرة ممتعة إلى الوراء و كيف تغيرت الأمور للأمهات في السنوات ال 50 الماضية. حقائق مضحكة عن أمهات الحاضر وأمهات الماضي

حقائق مضحكة عن أمهات الحاضر وأمهات الماضي

حقائق مضحكة عن أمهات الحاضر وأمهات الماضي 470 900
كيف أمضت الأمهات أيامهن في عام 1965؟ سنلقي نظرة ممتعة إلى الوراء و كيف تغيرت الأمور للأمهات في السنوات ال 50 الماضية.

تنظيف الحفاضات

سادت الحفاضات القماش التي يتم تثبيتها بدبابيس وأزرار كبيرة في عام 1965، وكانت المهمة الأصعب لدى الأمهات وقتها هي غسل وتنظيف هذه الحفاضات مرة أخرى لإعادة استخدامها. وبحلول نهاية الستينات من القرن الماضي، بدأ البامبرز في الظهور والانتشار وأصبح لهذا المنتج الشعبية الأكبر بين الأمهات فأصبح من أشهر المنتجات سريعة الاستهلاك في هذا الوقت.

الحياة بدون ميكرويف

مع عدم توفر الوجبات الجاهزة أو أفران الميكروويف، أمضت الأم الكثير من وقتها في الطبخ. كانت اللحوم والخضار وجبة أساسية، مع الاحتفاظ بوجبة السمك أسبوعيًا. كان الطعام يشبه بعضه ولا جديد في أية وجبة كل يوم. لم تبدأ الأمهات في ابتكار الأصناف مثل الاسباجيتي أو الجمبري حتى 1970.

التسوق والتسوق والتسوق

معظم وقت الأمهات كان يذهب في التسوق. في عام 1963 كان 3٪ فقط من المنازل في المملكة المتحدة لديها ثلاجات أو فريزر لحفظ الأطعمة. فكان على الأمهات زيارة السوق والبقالة يوميًا، أما الجزار ومتجر الأسماك والخباز فكانت زيارته أسبوعية. وذلك لشراء احتياجاتهم والحفاظ عليها طازجة وصالحة للاستخدام في ظل عدم وجود وسائل حفظ وتبريد الأطعمة.  كان هناك فقط 572 محلات السوبر ماركت في المملكة المتحدة في عام 1961.

لا تذهب للعمل

اختارت معظم النساء التخلي عن العمل أو تركه بشكل مؤقت عند الحمل. ففي عام 1960، عملت 35% فقط من النساء المتزوجات، واختارت معظمهن التخلي عن العمل عندما كان لديهن أطفال. كان وقتها من القانوني إقالة الحامل حتى عام 1975. 17 في المائة فقط من الأمهات اللواتي عملن أثناء الحمل في عام 1961 عدن للعمل قبل أن يبلغ أطفالهن الخامسة، مقارنة بهذه الأيام التي وصلت النسبة فيها إلى 65 في المائة.

ترك الأطفال أمام التلفزيون - ولكن فقط لمدة 15 دقيقة

حتى عام 1965 لم يكن هناك خدمة التلفزيون المتاح طوال اليوم ولا تتوافر أقراص الفيديو الرقمية أو ما تعرف بشرائط الفيديو. فقد كانت مدة عرض البرامج التي تخص المرأة والطفل أو الأسرة بشكل عام لا تتجاوز الساعة.

عيد الأم

لم يلحظى عيد الأم وقتها بالكثير من الاهتمام، وذلك لعدم انتشار وسائل الترفيه والاحتفال وعدم توافر وسائل إرسال الهدايا من أماكن أخرى كما هو الحال الآن. نادرًا ما تجد أن أسرة ما قد ذهبت للاحتفال في إحدى المطاعم أو المقاهي.

اقرأي أيضًا : أمور تكتشفيها في سنة أولى أمومة

 motherandbaby.co

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية