Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2021-06-29 16:00:39 +0300 أفضت دراسة إلى أن تعرض المرأة الحامل للضغوطات النفسية والعصبية الشديدة قد يؤدي إلى تشوه الأجنة. دراسة: الحزن أثناء الحمل قد يؤدي إلى تشوه الأجنة!

دراسة: الحزن أثناء الحمل قد يؤدي إلى تشوه الأجنة!

دراسة: الحزن أثناء الحمل قد يؤدي إلى تشوه الأجنة! 470 900
أفضت دراسة إلى أن تعرض المرأة الحامل للضغوطات النفسية والعصبية الشديدة قد يؤدي إلى تشوه الأجنة.

وكانت دراسات وبحوث سابقة قد ذكرت أن الضغوط النفسية القوية خلال الحمل، مثل فقدان الوظيفة أو الطلاق أو الافتراق بين الأزواج أو الحزن على ميت، يمكن أن تؤدي إلى حالات غير طبيعية في الجنين وتشوهات كالشرم أو انشقاق الشفة والحلق، وغيرها

وكان فريق البحث العلمي الدنماركي الذي توصل إلى النتائج الأخيرة، برئاسة الدكتورة دوريث هانسن، قد أخذ على عاتقه اختبار النتائج التي توصلت إليها الدراسات السابقة

وفحص فريق البحث السجلات الطبية ذات العلاقة في الدنمارك خلال الفترة ما بين 1980 و1992 للتعرف على النساء اللواتي تعرضن لضغوط نفسية حادة وقوية بسبب حوادث مهمة ومؤثرة في حياتهن حدثت قبل 16 شهرا من الإنجاب

وتبين للباحثين أن معدل الإصابة بالتشوهات الخلقية لمواليد من تعرضن للضغوط يبلغ ضعف المعدل عند النساء الأخريات، كما لوحظ أن النساء اللواتي يحملن مرتين متعاقبتين أكثر عرضة من غيرهن لإنجاب طفل مشوه

ويقدر العلماء أن يكون الضغط النفسي سببا في ارتفاع هرمون الكورتيزون الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وتقلص نسبة الأوكسجين في الأنسجة، وهما عاملا يتسببان في تشوهات خلقية عند الجنين

وقال الدكتور بيتر هيبر من مركز أبحاث السلوكيات المميتة في جامعة الملكة في بلفاست بايرلندا الشمالية إن النتائج لم تكن مفاجئة

وأوضح أن نتائج الدراسة الأخيرة تدعم البراهين التي تراكمت في السابق حول تأثيرات الأزمات النفسية والضغط الناتج عنها على الحوامل ودورها في تشوه الأجنّة.

المصدر: bbc

تعليقات

Neutral avatar

برعاية