Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2016-12-19 12:20:47 +0200 العلماء: الكثير من حالات مرض التوحد سببها عوز أحد البروتينات في أجسام المرضى دراسة: نقص البروتين في الدماغ قد يصيب الطفل بالتوحد!

دراسة: نقص البروتين في الدماغ قد يصيب الطفل بالتوحد!

دراسة: نقص البروتين في الدماغ قد يصيب الطفل بالتوحد! 470 900
العلماء: الكثير من حالات مرض التوحد سببها عوز أحد البروتينات في أجسام المرضى

تشير الأبحاث الجديدة أن عدم وجود أو نقص البروتين في الدماغ قد يكون السبب وراء إصابة الطفل بمرض التوحد. وهذا وفقًا لما نشره العلماء في مجلة Molecular Cell.

ويُعتقد أن ثلث الحالات المصابة تعاني من نقص وافتقار للبروتين nSR100، وهو العنصر المهم لنمو الدماغ الطبيعي.

ويقول الخبراء إن هذا النقص يمكن أن يسبب مشكلات في أنسجة المخ وربما يؤدي إلى احتمالية ظهور سلوكيات وأعراض غير طبيعية مشابهة تمامًا لأعرض مرض التوحد.

حيث قام علماء من جامعة تورنتو الكندية خلال أبحاثهم التي أجروها على سلوكيات الفئران، بتخفيض نسبة بروتين التي تتحكم في بناء الخلايا.

اقرأي أيضًا : دراسة تقول أن مرض التوحد يظهر في الرحم

ووجد الباحثون أن انخفاض nSR100 إلى النصف فقط كان كافيًا لإظهار سلوكيات وأعراض مرض التوحد. والتي تشمل تجنب التفاعل الاجتماعي وازدياد الحساسية من الضوضاء.

وتعد هذه هي الدراسة الثانية التي يجريها علماء كنديون لدراسة تأثير البروتين وعلاقته بمرض التوحد. وأظهرت دراستهم الأولى أن nSR100 منخفض في أدمغة جميع المصابين بالتوحد.

وقال كبير الباحثين، الدكتور سابين كوردس: "لقد أشرنا في وقت سابق عن وجود ارتباط بين مستويات البروتين nSR100 والتوحد. ولكن هذه المرة تبين لنا أن انخفاض مستويات هذا البروتين يمكن أن يكون حقاً هو المسبب للمرض، وهذا اكتشاف كبير"

والجدير بالذكر أن مرض التوحد هو اضطراب في النمو العصبي يتصف بضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي كما تتسم أعراضه بأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة، ولا تصبح أعراض هذا المرض واضحة عند الأطفال إلى أن يبلغوا من العمر ثلاث سنوات.

وقد وجدت الأبحاث السابقة أيضًا أن نقص فيتامين (د) في النظام الغذائي للمرأة الحامل قد يزيد من خطر الإصابة.

اقرأي أيضًا : ابتكار خوذة طبية لعلاج فرط النشاط والتوحد عند الأطفال

المقال مترجم عن: صحيفة الديلي ميل البريطانية

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية