Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2021-07-05 02:23:55 +0300 تلعب الصداقة دورًا هامًا في تشكيل شخصية الأطفال، ولعل ذلك من أهم الأسباب التي يقلق الآباء تجاهها، خشيةً من اندفاع أبنائهم لمصادقة رفاق السوء. كيف تساعد ابنك على تجنب أصدقاء السوء؟

كيف تساعد ابنك على تجنب أصدقاء السوء؟

كيف تساعد ابنك على تجنب أصدقاء السوء؟ 470 900
تلعب الصداقة دورًا هامًا في تشكيل شخصية الأطفال، ولعل ذلك من أهم الأسباب التي يقلق الآباء تجاهها، خشيةً من اندفاع أبنائهم لمصادقة رفاق السوء.

وفيما يلي أهم النصائح للآباء لمساعدة أبنائهم لاجتناب أصدقاء السوء:

  • يجب الاتفاق بين الأم والأب على القواعد السليمة والصحيحة لتربية ابنائهم، حتى لا يشعر الابناء بازدواجية المعايير في التربية.
  • يفضل أن تقوم الأم بالتعرف على أولياء الأمور لأصدقاء أطفالهك حتى يتسنى لكٍ معرفة المستوى الثقافي والاجتماعي لهم،  وأيضاً حتى تقومي بتنمية مهارات العلاقات الاجتماعية لابنك .
  • يجب على الأب أن يراعي المستوى الثقافي والاجتماعي والتعليمي والعمري بين الابن وصديقه وتأكيد تعليم طفله على أصول الاحترام المتبادل بينه وبين الاخرين والتعلم على الصدق في معاملة أصدقائه وفي تعامله مع والديه .
  • مراقبة الآباء أي تغير ملحوظ في سلوك أو أقوال طفلهم لأن الأصدقاء يحبون تقليد بعضهم في الأفعال والأقوال، ومحاولة الوصول للسبب الحقيقي لهذا التغيير.
  • حدثي طفلك كثيراً عن أهمية وكيفية انتقاء الأصدقاء وضرورة اخيتار الأصدقاء الذين يشاركونه نفس الهوايات والألعاب ويشبهونه في الصفات، وهنا يأتي دورك فعندما تقومي بتربية طفلك تربية سليمة أساسها التحلي بالصفات الحميدة ، فبهذه الطريقة سيختار طفلك صديقا يشبهه في التربية والصفات التي يتحلى بها وسيستبعد من هم ليسوا من طباعه .
  • اعطي مساحة من الحرية لابنك لاختيار أصدقائه حتى يشعر بالثقة بنفسه ولكن عليك أن تكوني قريبة منه ومن الأصدقاء الذين يختارهم كما أسلفنا سابقا ، حتى تتمكني من التدخل إذا استدعى الأمر ذلك .
  • تعاملي مع طفلك بكل ود وحب وامنحيه الثقة واحتويه أنت ووالده بعاطفتك حتى يسرد لك ما يتعرض له من مواقف من أصدقائه ، ودائما علميه وانصحيه بأن أصدقاء السوء يشكلون خطرا كبيرا عليهم وعلى مستقبلهم .
  • ربي طفلك على الشجاعة والقوة والاعتماد على النفس ، وامنحيه فرصة للتعبير عن ذاته حتى تتكون لديه شخصية قوية لا تتأثر بالاخرين بشكل سلبي ، وحتى يكون له موقف واضح أمام أصدقائه ولا يتمكن من أحد أن يتحكم في تصرفاته .

وأخيراً لا داعي للقلق، حيث يمر الأطفال بالعديد من التجارب والمواقف الاجتماعية التي تصقل وتشكل شخصياتهم في المستقبل، ويبقى التأسيس على قواعد التربية السليمة واحترام الآخر والشجاعة والثقة بالنفس هما الوازع والرادع الملازمين لطفلك في المستقبل.

المصدر: almrsal

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية