Pan-Arabic
info@babyspacearabia.com
2021-12-12 12:36:44 +0200 تشعر المرأة بالعديد من التقلصات أثناء فترة المخاض والولادة حيث تتصاعد حدتها لتصبح أقوى على فترات منتظمة وقصيرة. ويمكن لأطباء النساء والتوليد إعطاء مسكنات الألم التي تناسب كل مرحلة من مراحل المخاض متى تؤخذ مسكنات الألم أثناء المخاض؟

متى تؤخذ مسكنات الألم أثناء المخاض؟

متى تؤخذ مسكنات الألم أثناء المخاض؟ 470 900
تشعر المرأة بالعديد من التقلصات أثناء فترة المخاض والولادة حيث تتصاعد حدتها لتصبح أقوى على فترات منتظمة وقصيرة. ويمكن لأطباء النساء والتوليد إعطاء مسكنات الألم التي تناسب كل مرحلة من مراحل المخاض

ينقسم المخاض إلى ثلاث مراحل: قصر واتساع عنق الرحم، ثم نزول وولادة الطفل، وأخيرًا خروج المشيمة، وتبعًا لكل مرحلة يتدخل الأطباء بنوع المكسن المناسب.

ونوصح فيما يلي أنواع مسكنات الألم أثناء مراحل المخاض المختلفة:

مسكنات الألم أثناء المخاض

الأدوية الناركوتية

تستخدم الأدوية المخدرة الناركوتية (بالإنجلبزية: Narcotics) بشكل متكرر لتسكين الآلام أثناء المخاض، ولكن والجدير بالذكر أن استخدامها يقتصر على المراحل المبكرة من الولادة، لأنها تميل إلى إحداث تخدير مفرط للأم والجنين وحديث الولادة.

ومن هذه الأدوية المسكنة لألم الولادة ما يلي:

  • المورفين.
  • الميبيريدين.
  • الفنتانيل.
  • البوتورفانول.

أكسيد النيتروز

قد تستخدم الأدوية المسكنة المستنشقة، وأكثرهم شيوعاً أكسيد النيتروز، أحياناً أثناء المخاض والولادة، حيث يمكن أن يوفر تسكين لألم الولادة بشكل كافي عند استخدامه بشكل متقطع، خاصة في المراحل المبكرة من المخاض.

إبر التسكين فوق الجافية (إبرة الظهر)

يعد استخدام إبرة الظهر الطريقة الأكثر شيوعاً لتسكين آلام المخاض والولادة، والتي يتم استخدامها لتوفير التخدير أثناء المخاض والولادة أو أثناء الولادة القيصرية.

إن إبرة الظهر تؤثر فقط على الوظيفة الحسية فقط، والتي تمكن المرأة من المشي والتحرك أثناء المخاض والولادة، وعادة ما تستخدم هذه التقنية لتخفيف ألم الولادة خلال المراحل المبكرة.

نصائح طبيعية لتخفيف آلام المخاض

  • التنفس بانتظام.
  • الولادة داخل حوض من الماء.
  • السماع للموسيقى الهادئة
  • أخذ حمام دافىء.
  • الاسترخاء والتدليك.

المصدر: الطبي

تعليقات

Neutral avatar

مقالات مشابهة


برعاية